الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة ترفض زيارة مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي للقدس : صفقة القرن ستتحطم على صخرة وحدتنا الفلسطينية

شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع غزة في المسيرة الجماهيرية الحاشدة استنكاراً لزيارة #مايك_بنس نائب الرئيس الأمريكي للقدس المحتلة والتي انطلقت من دوار السرايا حتى الجندي المجهول.
وتؤكد الجبهة الشعبية القيادة العامة في سياق رفضها لهذه الزيارة على أن الإنتهاكات الصهيوأمريكية المتواصلة لحقوق شعبنا لن تثني شعبنا عن المطالبة بحقوقه المشروعة وأن إستمرار السياسة الأمريكية في المحاباة والإنحياز الكامل لإسرائيل لن يشرعن إحتلالها لأراضينا الفلسطينية ولن يستطيع إخفاء مساعي تهويد مقدساتنا الإسلامية والمسيحية.
وإن الجبهة الشعبية القيادة العامة ترى أن ما يسمى بصفقة القرن ستتحطم على صخرة وحدتنا الفلسطينية وبصمود شعبنا المرابط ومن خلفه أحرار العالم ستنتصر الأمة على أعدائها ولن يضرها المتخاذلين.

وإنها لثورة حتى تحرير الأرض والإنسان

اضف رد