كتلة الأرض والإنسان الإطار الطلابي للجبهة الشعبية القيادة العامة تشارك في الوقفة التضامنية نصرة للأقصى وتؤكد على رفض زيارة بنس للمنطقة

بسم الله الرحمن الرحيم
 
شاركت كتلة الأرض والإنسان الإطار الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع غزة بالوقفة التضامنية التي دعت لها القوى الوطنية والإسلامية وسكرتاريا الأطر الطلابية أمام مفترق جامعة الأزهر.
 
وأكدت كتلة الأرض والإنسان خلال مشاركتها في الوقفة على نصرة الأقصى وأن أولى الخطوات على طريق نصرتها تكون عبر الوحدة الوطنية بالإلتفاف على برنامج المقاومة ودحر الإحتلال باللغة التي يفهمها وبرمجة ذلك على الأرض برفض التسوية السلمية التي أثبتت فشلها عبر تاريخ شعبنا المناضل.
 
ووجهت كتلة الأرض والإنسان الإطار الطلابي للجبهة الشعبية القيادة العامة التحية لكافة المنتفضين في فلسطين والعالم العربي والإسلامي نصرة للقدس مشيرة إلى أن الأقصى بوصلة الشرفاء والمقاومين.
 
وأكدت الكتلة على رفضها لزيارة بنس نائب الرئيس الأمريكي للمنطقة مشددة على أن الشعب الفلسطيني سيسقط قرار ترامب بنقل سفارة أمريكا إلى القدس والإعتراف بالقدس عاصمة لكيان العدو مشيرة إلى إنحياز أمريكا الدائم لإسرائيل في كافة المحافل مضيفة أن المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية الصمت عن الجرائم النكراء التي يمارسها العدو الإسرائيلي بغطاء أمريكي، مشددة على أن الأمة ستسقط المشاريع الصهيوأمريكية وسترد كيد الكائدين إلى نحورهم
 
وإنها لثورة حتى تحرير الأرض والإنسان

تصوير الرفيق خالد أبو أمونة

اضف رد