الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة: الشعب الفلسطيني يفرض معادلة جديدة ويعيد القضية الفلسطينية إلى الواجهة ويعري إرهاب الإحتلال أمام العالم

ترويسة
شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع غزة في الجمعة الثالثة لمسيرة العودة وكسر الحصار جمعة حرق علم الاحتلال الصهيوني ورفع العلم الفلسطيني.
 
وأكدت الجبهة الشعبية القيادة العامة أن الشعب الفلسطيني الثائر في وجه المؤامرات الصهيوأمريكية والمطبعين العرب يفرض معادلة جديدة على الأرض ويعيد القضية الفلسطينية إلى الواجهة على عكس إرادة العدو بطمس معالم القضية وحرف البوصلة عن القدس وفلسطين، مضيفة أن إستمرار الجماهير الفلسطينية بالإحتشاد والتظاهر السلمي ترسل رسالة للعالم أجمع بحق الفلسطيني في العودة وكسر الحصار الجائر وتعري ظلم وإجرام العدو الصهيوني في استهداف المدنيين والصحافيين في تحد سافر

للمواثيق والأعراف الدولية وعدم الإكتراث لحقوق الإنسان ومحاولة إخفاء جرائمه النكراء عبر استهدافه للصحفيين أثناء تغطيتهم لفعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار، ناهيك عن استهداف العدو الصهيوني لطواقم الإسعاف والطوارئ لمنعهم من تقديم العلاج للمصابين استمرارا لانتهاكات العدو بحق كل ما هو إنساني وتكريسا للمارسة كافة أشكال الإرهاب متمثلا في كيان الإحتلال الصهيوني الغاشم.


في سياق متصل أكدت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار على استمرار الفعاليات حتى تحقيق الأهداف المنشودة، وأعلنت ان الجمعة القادمة تحمل اسم جمعة الشهداء والجرحى.
 
المجد للشهداء … الشفاء للجرحى … الحرية للأسرى
 
وإنها لثورة حتى تحرير الأرض والإنسان

 

 

اضف رد