تصريح صحفي : مسيرات العودة في ذكرى النكبة، عهد يتجدد بتحرير الأرض والإنسان‏

تـصريـح صـحـفـي

وجه الرفيق المهندس لؤي القريوتي مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع غزة التحية للثوار المشاركين في مسيرة العودة وكسر الحصار، وخص بالذكر عوائل الشهداء والجرحى مثمناً التضحيات التي يقدمها ابناء شعبنا المرابط لنيل الحرية وإسقاط ما يسمى بصفقة القرن.
وناشد جماهير شعبنا بالتوحد في الميدان ومواصلة الإحتشاد الجماهيري الواسع لإسقاط مخططات العدو، مشيراً أن مسيرة العودة وكسر الحصار هي مسيرة بحجم التهديدات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية وهي تربك حسابات الأعداء.
مجدداً أننا كشعب فلسطيني نرفض القرارات الأمريكية بالإعتراف بالكيان الصهيوني ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة وأن هذا بمثابة إحتلال وإشتراك بإغتصاب الأرض الفلسطينية، مؤكداً أن شعبنا الفلسطيني بتلاحمه قادر على تحطيم المؤامرة.
وحمل الرفيق القريوتي المجتمع الدولي المسؤولية أمام الجرائم التي يمارسها العدو الصهيوني بحق الفلسطينيين العزل على مرأى من العالم، مشيراً إلى أن صمت العالم يعطي الضوء الأخضر لإسرائيل بممارسة عنصريتها وقتل الأطفال ويشجع العدو على الإستمرار في إرهابه المنظم.
فبعد 70 عاماً على النكبة ما زال الشعب الفلسطيني يتمسك بأرضه ومقدساته أكثر فأكثر، وإن كل ذكرى تمر على الشعب الفلسطيني سنحولها إلى إنتفاضة في وجه مغتصب الأرض وحلفائه أعراباً وأغراباً، فليصدح الحق الفلسطيني بصوته أمام ظلم العالم أجمع، وليعلم القاصي والداني أننا لا ولن نتنازل عن شبر واحد من فلسطين التاريخية.

• المرفقات:
- صور المشاركة في مسيرات العودة بذكرى النكبة.

إنـنـا عـائـدون طـال الـزمـان أم قـصـر
المجد للشهداء … الشفاء للجرحى … الحرية للأسرى
وإنها لثورة حتى تحرير الأرض والإنسان

المكتب الإعلامي – الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة – قطاع غزة

 

اضف رد