الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة تبارك عملية الطعن البطولية في مستوطنة آدم

ترويسة

  • العمليات البطولية أيقونة الثورة وشعلة النضال.
  • المقاومة الشعبية الرد المزلزل على إرهاب العدو.

 

تبارك الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع غزة عملية الطعن البطولية التي نفذها الشهيد البطل محمد طارق دار يوسف والتي أدت إلى طعن ثلاثة مستوطنين في مستوطنة آدم جنوب شرق رام الله.

 

وأكد الرفيق المهندس لؤي القريوتي مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة  في قطاع غزة على أن العملية البطولية تأتي كرد طبيعي مشروع على الجرائم التي يقوم بها العدو الصهيوني، مضيفا ان المقاومة صمام الأمان وستبقى الشعلة التي تضيء تحرير المقدسات وكل فلسطين.

 

مشيرا إلى أن جميع الخيارات مفتوحة من أجل اسقاط المشاريع التصفوية ووقف الإرهاب الصهيوني، ودعى إلى المزيد من العمليات النوعية التي تربك العدو الصهيوني وداعميه، مشددا على أن عمليات المقاومة الشعبية إستفتاء شعبي على تبني الشعب خيار المقاومة لدحر العدو الصهيوني وإفشال صفقة القرن ورصاصة الرحمة لكل المراهنين على التسوية الإستسلامية.

 

ودعى المهندس القريوتي إلى المشاركة الشعبية الواسعة في مسيرة العودة على حدود غزة وإيصال رسالة للقاصي والداني أن الصبر والصمود الفلسطيني قادر على إفشال صفقة القرن وكسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة.

 

وإنها لثورة حتى تحرير الأرض والإنسان

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة – المكتب الإعلامي – قطاع غزة

اضف رد