الرفيق القريوتي : المخابرات المصرية وعدت بتسهيلات لغزة وانجاز المصالحة الفلسطينية

الرفيق لؤي القريوتي

كشف مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع غزة م. لؤي القريوتي النقاب عن جهودٍ حثيثة يبذلها وفد المخابرات المصرية مع أطرافٍ عدة لإنجاز المصالحة، وتثبيت وقف إطلاق النار، وتخفيف الحصار عن قطاع غزة، مشدداً في الوقت ذاته أنَّ الوفد لم يقدم أي “أفكار مكتوبة” إلى فصائل المقاومة لترد عليها.

▪وأكد القريوتي على أنَّ جهوداً جدية يبذلها المصريون لإنجاز ملف المصالحة، وملف كسر الحصار، وملف تفعيل تفاهمات تثبيت إطلاق النار بين فصائل المقاومة في غزة والاحتلال الإسرائيلي عام 2014، موضحاً أن وفد المخابرات المصرية يتحرك بين ورام الله وغزة وتل أبيب لإنجاز ملف تثبيت وقف اطلاق النار.

▪وأوضح القريوتي أنَّ رؤية الوفد المصري توافقت بشكلٍ كبير مع رؤية الفصائل في غزة من المصالحة، والحصار، مشدداً على أنه -حتى اللحظة- لم يقدم أي “أفكار مكتوبة أو نقاط محددة إلى فصائل المقاومة بغزة لتبدي وجهة نظرها بها، مشيراً إلى أن ما حصل خلال اجتماع الفصائل مع المخابرات المصرية اقرب إلى النقاشات وتبادل الآراء والأفكار.

▪وفيما يتعلق بمسيرات العودة، قال القريوتي: “وفد المخابرات المصري لم يطلب من فصائل المقاومة وقف المسيرات أو منع أي شكل من أشكال المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي”، غير أنه ذكر “أنَّ المصريين شددوا على أهمية تقليل الخسائر البشرية في صفوف المواطنين الفلسطينيين المشاركين في مسيرات العودة”.

▪وأشار القريوتي إلى أنَّ وفد المخابرات المصرية أبلغهم أن ما يجري من جهود مصرية لتبيت وقف إطلاق النار، وتخفيف الحصار، وجهود دفع المصالحة يسير بعلم السلطة التي لم تعارض الرؤية المصرية بشأن غزة.

▪وذكر أنَّ الوفد الأمني المصري اطلع الفصائل على جهودهم في محاصرة التوتر الأمني بين المقاومة والاحتلال الإسرائيلي، والجهود التي بذلت لمنع العدوان الإسرائيلي، مشيراً إلى أنَّ المصريين أبلغوهم أنهم اوصلوا رسالة واضحة لإسرائيل أن قطاع غزة بحاجة إلى رفع الحصار وتوفير الاحتياجات الأساسية من ماء وكهرباء وانسيابية في حركة المعابر.

▪في السياق، أشار القريوتي أن الوفد المصري وعد بتقديم تسهيلات عديدة لأهالي قطاع غزة من بينها سهول الحركة على معبر رفح من خلال إصلاح شبكات المعبر التي تحول دون سفر المواطنين بأريحية وتتسبب بتأخرهم في الصالة المصرية، لافتاً إلى أنهم وعدوا أن يتم حل أزمة معبر رفح خلال الأسبوعين المقبلين، حتى يتمكن المسافر من السفر في وقت لا يتعدى الـسبعة دقائق.

▪وفي ختام حديثه، دعا القريوتي وسائل الإعلام إلى أهمية التركيز على جهود الوفد المصري دون تهويل يخدع المواطن ودون اسفاف يقلل من حجم الجهود المبذولة في سياق انهاء الانقسام، وتثبت وقف إطلاق النار، وتخفيف الحصار عن غزة.

اضف رد