آخر الأخبار

بيان سياسي | إستمرار الإدارة الأمريكية في سياستها المجحفة بالحقوق الفلسطينية مشاركة للإحتلال في عدوانه على شعبنا

بيان سياسي

  • السياسة الأمريكية المنحازة لكيان العدو، لن تهزم إرادة شعبنا في الحرية والإستقلال.

تعتبر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة إستمرار الادارة الأمريكة في سياستها المجحفة بالحقوق الفلسطينية هي مشاركة للاحتلال الصهيوني في عدوانه و ممارساتها بحق شعبنا الفلسطيني، فتصريحات فريدمان السفير الأمريكي لدى الكيان في سياق رده على إمكانية قيام دولة فلسطينية  تأتي إستخفافاً بكل المراهنين على حلم السلام وما يسمى بالدولتين، وما صرح به وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يدعم ويشجع سياسة الضم والتوسع الصهيونية ، والتي تأتي تماهياً مع صفقة القرن الأمريكية.

وتشدد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة على أن الرد على هذه التصريحات يكون عبر الوحدة الفلسطينية لمواجهة صفقة القرن وما يحاك لشعبنا من مؤامرات تصفية للقضية وتهويد للمقدسات وتدعو الجبهة لإعلان التعبئة العامة لمواجهة هذه المخاطر و اعادة الاعتبار للمقاومة المسلحة من كل الساحات و الجبهات وتطالب السلطة الفلسطينية بتجميد كافة أشكال التعاون والتنسيق مع العدو تنفيذاً لقرارات المجلس المركزي، والتحرر من لعنة أوسلو التي أتت بالويلات على شعبنا وقضيته العادلة خطوة على طريق إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية البيت الجامع للكل الوطني الفلسطيني حول برنامج المقاومة.

وإنها لثورة حتى تحرير الأرض والإنسان

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة

المكتب الإعلامي –  قطاع غزة –  فلسطين

09-05-2020

تصريح صحفي حول السياسة الأمريكية من القضية الفلسطينية

اضف رد