آخر الأخبار

بيان سياسي | حول مرور اثنين وسبعين عاما على نكبة فلسطين ويوم القدس العالمي

بيان سياسي


حول مرور اثنين وسبعين عاما على نكبة فلسطين ويوم القدس العالمي

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة

** تحرير فلسطين مسؤولية كل احرار امتنا والتخلي عن شبر من أرضها خيانة لدماء الشهداء وطعنة في ظهر أمتنا وهويتها

** يوم القدس العالمي عقيدة بوصلتها وبرنامج محورها تحرير فلسطين


تمر ذكرى نكبة فلسطين هذا العام وقد تكسرت نصال الغدر على نصال التطبيع وسهام النظام الرسمي العربي في ظهر القضية الفلسطينية حيث وصل حد الذل والهوان الى أرذل درجات الانحطاط السياسي والاخلاقي والذي تمثل بالنيل من عروبة فلسطين وقدسية أرضها وأقصاها وكنائسها في اطار حملة مبرمجة من التطبيع والتيئيس انسجاما مع تنفيذ صفقة القرن الامريكية الصهيونية المغطاة بعبائة انظمة العبودية والخنوع

تؤكد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة بأن استعادة حضور القضية الفلسطينية لتكون في مكانتها الطبيعية كأولوية عربية وأسلامية جامعة لايمكن أن يتحقق في ظل الوضع الفلسطيني الداخلي المشرذم واستمرار سلطة اوسلوا بالرهان على سراب المفاوضات .

إن قضية فلسطين بما تمثل في وجدان أحرار أمتنا وعقيدة الجهاد ببوصلته التي لاتحيد عن القدس وكامل حقنا التاريخي في فلسطين والتي يعتبر يوم القدس عنوانا استراتيجيا لها بكل أبعاده السياسية والجهادية المتجذره في نهج المقاومة قد شكل مدرسة نضاليه عمقها وامتدادها الشعبي هو الذي يحمي المقاومة ويشد من أزرها في اطار محور المقاومة وثقافته التي أثبتت قوتها وقدرتها على تحقيق الانتصار وعنوانه الأبرز الانتصار الذي تحقق في سورية ضد حرب الارهاب الصهيو امريكية التي شنت عليها

إن تعاظم الضغوط التي تشن على محور المقاومة وإطرافه الفاعلة سواء في سورية أو فلسطين ومعهم حزب الله وطهران يشير الى حجم المواجة الكبير والمعركة المفتوحة التي نخوضها باعتبارها معركة وجود بلغت ذروة فصولها وتحدياتها الأمر الذي يقتضي المزيد من وحدة وتراص قوى محور المقاومة لتكون قاعدة لاوسع اصطفاف جماهيري أخذين بعين الاعتبار وفي ذكرى النكبة أن العدو الصهيوني وعلى مدار سنوات الصراع مازال يحاول تجذير مشروعه الاستيطاني الاستعماري عبر سعيه الحثيث لاختراق العقل وزرع الاحباط والهزيمة في النفوس مايستوجب من قوى المقاومة الجذرية حسم خياراتها دون تردد والتوحد على اساس برنامج مقاوم يعيد لمنظمة التحرير الفلسطينين مكانتها ودورها الجامع في سياق مسيرة العودة والتحرير التي يكون عمادها التمسك بحق العودة المقدس وتحرير فلسطين من بحرها الى نهرها

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة

14/5/2020

اضف رد