آخر الأخبار

الرفيق د. لؤي القريوتي : التطبيع مشاركة للإحتلال بخيانة شعبنا وأمتنا ويؤكد على أن العدو سيدفع ضريبة إحتلاله وإجراءاته من دماء مغتصبيه الصهاينة.

أكد الرفيق د. لؤي القريوتي مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع غزة خلال مشاركته في اللقاء الوطني “موحدون في مواجهة قرار الضم وصفقة القرن” على أن من يطبع مع الإحتلال هو يشارك عملياً الإحتلال في إستهدافه لمقدساتنا وأرضنا وإن التطبيع هو فعل خياني لشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية في مواجهة المحتل، وشدد على أن العدو الصهيوني يجب أن يدفع ضريبة إحتلاله وإجراءاته من دماءه وأرواح مغتصبيه.

وأضاف الرفيق د. لؤي القريوتي إن مقاومة المحتل بكل الأشكال والوسائل وعلى رأسها المقاومة المسلحة هو الطريق الأمثل لمواجهة صفقة القرن وقرارات الضم ونحن بنفس الوقت مع كل أشكال مقاومة المحتل، موجهاً الدعوة إلى أبناء أمتنا العربية والإسلامية إلى المشاركة في المقاومة والجهاد ضد المحتل الصهيوني فالمعركة في فلسطين واضحة جلية بأنها ضد محتل صهيوني أمريكي يستهدف كل الأمة.

ودعى الرفيق د. لؤي القريوتي إلى ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية المبنية على التمسك بالحقوق والثوابت الوطنية مع ضرورة عقد لقاء عاجل للأمناء العامون لوضع إستراتيجية وطنية لتحقيق الوحدة والتحرير، مشدداً على دعم صمود أبناء شعبنا في مواجهة المحتل والضم والعمل على تشكيل إقتصاد وطني مقاومة مبني على مقاطعة منتجات المحتل ودعم المنتج الوطني.

اضف رد