الموقف الرسمي
الرئيسية » بيانات وتصريحات » الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة تبارك عملية إطلاق النار في نابلس وتؤكد أن سياسة الاغتيالات والاعتقالات لن تثني شعبنا عن مواصلة مقاومته

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة تبارك عملية إطلاق النار في نابلس وتؤكد أن سياسة الاغتيالات والاعتقالات لن تثني شعبنا عن مواصلة مقاومته

بيان صحفي صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة حول عملية إطلاق النار الفدائية والتصدي للمستوطنين أثناء اقتحامهم لمدينة نابلس

** الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة تبارك عملية إطلاق النار في نابلس وتؤكد أن سياسة الاغتيالات والاعتقالات لن تثني شعبنا عن مواصلة مقاومته

تبارك الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة عملية إطلاق النار الفدائية، والتي نفذها الشبان الثائر في مدينة نابلس فجر اليوم، وأسفرت عن إصابة عدد من المستوطنين الصهاينة أثناء اقتحامهم للمدينة وتوجههم لقبر يوسف، في عملية جديدة تثبت تمسك شعبنا بانتفاضته ومقاومته للمحتل ومستوطنيه.

وتؤكد الجبهة أن هذه العملية البطولية تثبت للعدو الصهيوني أن مدن الضفة المحتلة ومخيماتها وقراها ستكون ناراً ملتهبة في وجهه ووجه مستوطنيه، كما تؤكد الجبهة أن العملية تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم وانتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، والتي كان آخرها اقتحام المسجد الأقصى من باب الأسباط.

إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وإذ نشيد بمقاومة وتصدي وانتفاضة شعبنا، ونبارك العملية الفدائية، نؤكد للمحتل أن سياسية الاغتيالات والاعتقالات لشبابنا المقاوم الثائر، لن تثني شعبنا عن مواصلة كفاحه ومقاومته وتصديه لكل المخططات الخبيثة، حتى تطهير وتحرير كامل أرضنا ومقدساتنا.

وإنها لثورة حتى تحرير الأرض والإنسان

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة

المكتب الإعلامي – قطاع غزة – فلسطين

30/8/2022

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
عاجل