فيصل المقداد : لسنا بحاجة للإعتراف بالإنتخابات الرئاسية من أحد

فيصل المقداد

نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يقول إن بلاده لا تريد اعترافاً من أحد بالإنتخابات الرئاسية، ويفصح بأن فرنسا هي العدو الأول لسوريا بسبب سياستها وتورطها بدماء السوريين.

قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إن سوريا “لا تريد الإعتراف بالإنتخابات التي جرت من أحد”.
وفي حديثه لبرنامج “لعبة الأمم” على الميادين أكد المقداد أن “الشرعية يعطيها الشعب لقيادته وليس أي دولة في العالم”.
وأشار نائب وزير الخارجية السوري إلى أن بلاده لا تتواصل بشكل مباشر مع الولايات المتحدة، وأن الإتصالات غير المباشرة معها “تحصل بخصوص بعض المعلومات الأمنية”، مجدداً إتهامه لها بأنها وحلفائها “صنعوا الإرهابيين وأرسلوهم إلى سوريا”.
وحول العلاقة مع فرنسا قال المقداد إنها “العدو الاول لسوريا” بسبب سياستها وهي “متورطة بدماء السوريين”، مؤكداً أن قرار القيادة السورية هو “محاربة كل إرهابي في سوريا وكل من يهرب من هؤلاء ينجو”.
وتطرق المقداد إلى الإنتخابات الرئاسية في لبنان قائلاً إن بلاده لا تتدخل في هذا الإستحقاق، ورأى أن رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون “يستحق الرئاسة”.
وحيّا المقداد الجيش الاردني الذي “يعمل على منع الإعتداء على سوريا”.

المصدر: الميادين

اضف رد